مركز الخليل للدراسات والأبحاث (hebcen)

أهلا وسهلا بك في مركز الخليل نتمنى أن تفيد وتستفيد وتفضل بالتسجيل على الموقع وساهم في رفعة المنتدى
مركز الخليل للدراسات والأبحاث (hebcen)

يهتم بدراسة وتحليل وقياس القضايا الاسترتيجية , والتنموية ( مدير المركز الدكتور أحمد اغريب )


    الجغرافية الإقتصادية

    شاطر
    avatar
    د.أحمد اغريب
    مدير hebcen
    مدير hebcen

    ذكر
    عدد الرسائل : 278
    العمر : 52
    بلد العضو : فلسطين
    العمل/الترفيه : دكتور جامعي جغرافية تطبيقية
    المزاج : ممتاز
    تاريخ التسجيل : 25/02/2008

    الجغرافية الإقتصادية

    مُساهمة من طرف د.أحمد اغريب في الإثنين أبريل 21, 2008 12:59 am

    الجغرافيا الاقتصادية

    · محتوي الجغرافيا الاقتصادية:

    تختص الجغرافيا الاقتصادية بدراسة استغلال الإنسان للموارد الطبيعية للأرض, وإنتاج السلع المختلفة فضلا الخدمات وتنحصر الجغرافيا الاقتصادية في ثلاثة موضوعات هي:

    أولا: الإنتاجProduction:

    الإنتاج هو عملية تحويل الثروة الطبيعة إلي ثروة اقتصادية لها قيمة حقيقة وفعلية وهو ينقسم إلي ثلاثة أنماط.

    (1) الإنتاج الأولي Primary وهو يسعي لإعادة المواد الغذائية والخامات بصورة أولية من البيئة ,ويتأثر الإنتاج الأولي كثيرا بالعوامل الطبيعية .

    (2) الإنتاج الثانوي Secondary هو الذي يقوم بتحويل الخامات النباتية والحيوانية والمعدنية بالطرق الطبيعية والميكانيكية والكيماوية وجعلها صالحة لاستخدامات جديدة.ويشمل هذا الإنتاج علي الصناعات التحويلية التي تتضمن:المواد الغذائية بما فيها المشروبات والتبغ والغزل والنسيج والصناعات الكيماوية والهندسة الكهربائية, ويتأثر الإنتاج الثانوي بالعوامل البشرية والاقتصادية.

    (3) الإنتاج العالي Tertiary ويتضمن هذا القطاع ما نسميه بالخدمات بم في ذلك الصيانة والإصلاح والإعمال المصرفية والائتمانية والتعليم والصحة التي تسهل عمل كل من الإنتاج الأولي والثانوي, وهو نوع من أنواع الإنتاج إلا أن عائده اعلي اقتصاديا أكثر من الإنتاج الأولي والثانوي.

    (4) القطاع الرابع Quaternary وهو يتضمن كل أنواع الخدمات التي تقدم للقطاعات الإنتاجية (الأولية والثانوية والعالية) وكذلك الخدمات التي تقدم إلي قطاع الاستهلاك وينقسم إلي قسمين :خدمت مرتبطة بالاستخراج وبالتحويل وبتسويق السلع مثل الخدمات المالية والتامين والعقارية ,وخدمات تقدم للمستهلك مثل الخدمات المالية والتامين والخدمات الشخصية .

    وعرف فريق آخر مصطلح القطاع الرابع علي أنه الخدمات المكتبية والحكومية والصحية والتعليمية وأطلق علي العاملين بها اسم أصحاب الياقات البيضاء تمييزا عن أصحاب الياقات الزرقاء.

    ثانيا: التبادل

    (1) الموقع: (أ) العمل علي زيادة قيمة السلعة بتغيير موقعها – أي نقل السلع.(ب) المساعدة في سد حاجة السكان بتغيير مواقعهم – أي نقل الأشخاص .

    (2) الملكية:العمل علي زيادة قيمة السلعة بتغيير ملكيتها

    ثالثا: الاستهلاك: يمثل الاستهلاك المرحلة التالية في التتابع الاقتصادي. كما أن الاستهلاك هو سبب الإنتاج بجميع أشكاله ,أي أن الاستهلاك هو هدف اقتصادي ,فالاستهلاك هو الذي يولد الطلب علي جميع السلع والخدمات الموجودة علي الأرض ،ويري البعض عدم تنأول الجغرافيا الاقتصادية للتجارة والاستهلاك لأن لهما مجالات دراسة بعيدا عن حيز الجغرافيا ,ومع ذلك فان دراسة الجغرافيا الاقتصادية لا تكتمل إلا بدراسة التجارة والنقل والاستهلاك .

    · تعريف الجغرافيا الاقتصادية:

    ترجع صعوبة الوصول إلي تعريف جامع للجغرافي إلي كونها علم مزدوج الشخصية فيه جانب طبيعي وفيه جانب بشري ويشتمل علي نشاط الإنسان في المكان, ويمكن الاستدلال علي خمسة مفاهيم فيما يتعلق بتعريف علم الجغرافيا ومنها:

    أولا: مفهوم الجغرافية كعلم وصف الأرض (مدرسة اللانسكيب) وهذا تعريف مستمد من كلمة Geography التي تتكون من مقطعين Geo بمعني الأرض و Graphas بمعني وصف ,وبناء علي ذلك تصبح الجغرافيا الاقتصادية هي علم وصف الظاهرات الاقتصادية الموجودة علي سطح الأرض .

    ثانيا : مفهوم الجغرافية كعلم علاقات ( المدرسة الإيكولوجية) والتي تقول أن الجغرافيا هي دراسة البيئة الطبيعة علي الإنسان وعلي ذلك يصبح تعريف الجغرافيا الاقتصادية هي دراسة البيئة الطبيعية علي النشاط الاقتصادي الذي يمارسه الإنسان .وجاءت المدرسة الإمكانية لترفض هذا الرأي وتقرر أن الإنسان هو الذي يؤثر في البيئة الطبيعية وان البيئة تتيح للإنسان إمكانات قد يستغلها الإنسان وقد لا يستغلها ,وبناء علي ذلك الرأي فان الجغرافيا الاقتصادية هي دراسة استغلال الإنسان للبيئة الطبيعية وإنتاجية السلع والخدمات النافعة منها , ثم ظهرت حديثا المدرسة الاحتمالية التي تري أن التأثير بين الإنسان والبيئة متبادل وبناء علي هذا الرأي الأخير فيكون علم الجغرافيا الاقتصادية هو دراسة العلاقات المتبادلة بين الظاهرة الاقتصادية من ناحية والبيئة من ناحية أخري .

    ثالثا : مفهوم الجغرافيا كعلم تباين الظاهرات المهمة التي تؤثر في حياة الإنسان علي سطح الأرض (مدرسة التباين المكاني) ومن هنا يكون تعريف الجغرافيا الاقتصادية بأنها دراسة تباين وتشابه الظاهرات الجغرافيا الاقتصادية من مكان لآخر علي سطح الأرض ثم تفسير هذا التباين والتشابه بالعوامل المختلفة التي تؤثر فيه وتعليله .

    رابعا : مفهوم الجغرافية كعلم الأقاليم (المدرسة الكورولوجية) أي أن الجغرافية هي محاولة تقسيم سطح الأرض إلي أقاليم متمايزة علي أساس أن كل إقليم له خصائص طبيعية وبشرية تميزه عما سواه ,وبالتالي يكون علم الجغرافيا الاقتصادية هو محاولة تقسيم سطح الأرض إلي أقاليم اقتصادية وتحليل كل من هذه الأقاليم الاقتصادية .

    خامسا: هذا المفهوم يري أن الجغرافيا تدرس التنظيم المكاني للظاهرات الجغرافية ,أي توزيعها الجغرافي وتنظيمها في المكان وتبعا لذلك فان الجغرافيا الاقتصادية تدرس التنظيم المكاني (التوزيع الجغرافي) للأنشطة الاقتصادية ومعني التنظيم المكاني محاولة فهم كيف يقوم الإنسان والمجتمع بتنظيم أنشطته الاقتصادية في المكان .

    التعريف النهائي وهي أن الجغرافيا الاقتصادية هي دراسة (وصف) الظاهرات الاقتصادية المختلفة علي سطح الأرض ثم تحليلها لمعرفة خصائصها والوقوف علي التوزيع الجغرافي لها وإدراك العلاقات المتبادلة بين الظاهرات الاقتصادية وعناصر البيئتين الطبيعية والبشرية مع ربط كل هذا ببعض.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 6:13 am