مركز الخليل للدراسات والأبحاث (hebcen)

أهلا وسهلا بك في مركز الخليل نتمنى أن تفيد وتستفيد وتفضل بالتسجيل على الموقع وساهم في رفعة المنتدى
مركز الخليل للدراسات والأبحاث (hebcen)

يهتم بدراسة وتحليل وقياس القضايا الاسترتيجية , والتنموية ( مدير المركز الدكتور أحمد اغريب )


    مناهج البحث في الجغرافية الاقتصادية

    شاطر
    avatar
    د.أحمد اغريب
    مدير hebcen
    مدير hebcen

    ذكر
    عدد الرسائل : 278
    العمر : 52
    بلد العضو : فلسطين
    العمل/الترفيه : دكتور جامعي جغرافية تطبيقية
    المزاج : ممتاز
    تاريخ التسجيل : 25/02/2008

    مناهج البحث في الجغرافية الاقتصادية

    مُساهمة من طرف د.أحمد اغريب في الإثنين أبريل 21, 2008 1:02 am

    مناهج البحث في الجغرافية الاقتصادية

    المنهج هو طريقة لتنظيم البيانات والمعلومات والأفكار المتعلقة بإحدى الظاهرات ,واتفق الجغرافيون الاقتصاديون علي أن فرع تخصصهم يبحث التوزيع الجغرافي لفروع الإنتاج المختلفة مع العناية بتفسيرها وتعليلها ,ثم يحلل خصائصها الاقتصادية والتباين الجغرافي المرتبط بذلك ,وذلك بتناول الظاهرات من جوانبها الموضوعية والإقليمية .

    1) المنهج الإقليمي:

    شاع استخدام هذا المنهج الإقليمي في دراسة الجغرافيا الاقتصادية حتى 1960 ,ويمكن تقسيم العالم أو احدي القارات أو أي دولة إلي أقاليم اقتصادية ,ويميل المنهج الإقليمي إلي دراسة اقتصاديات أقاليم صغيرة المساحة مثلا إقليم الأرز في شمال الدلتا أو إقليم القصب في جنوب الوجه القبلي ,ويحلل المنهج الإقليمي كل عنصر من العناصر التي تكون الإنتاج في الإقليم للوقوف علي الخصائص الاقتصادية للمكان وذلك في ضوء العوامل الطبيعية والبشرية وكما يهتم المنهج الإقليمي باتجاهات المركب الاقتصادي في الإقليم وخصائصه المكانية ومشاكله وعلاقاته الوظيفية الداخلية والخارجية .

    ويتطلب المنهج الإقليمي رسم حدود للإقليم الاقتصادي منعا لتداخل اقتصاديات الأقاليم مع بعضها ,ويستعين المنهج الإقليمي بأساليب إحصائية كثيرة مثل أسلوب المدخلات – المخرجات ,التكلفة – المنفعة ومراحل النمو . ويؤكد المنظور الإقليمي في الجغرافيا الاقتصادية علي خصوصية العوامل الجغرافية الموجدة في كل مكان وكان لهذه الفكرة أثران هما لا يمكن صياغة قوانين جغرافية عامة تنطبق علي كل الأقاليم .ويجب أن يهتم الجغرافي الاقتصادي بوصف وتفسير الحالات الخاصة .

    2) المنهج الموضوعي :المنهج الموضوعي ينقسم إلي قسمين هما :المنهج السلعي أو المحصولي ثم منهج النشاط .

    3) المنهج الحرفي: المنهج الذي يجمع بين منهجين هما منهج الحرف ومنهج المحصول.

    4) المنهج النظري:

    يرجع تأخر نشأة نظريات التفسير في الجغرافيا إلي أن البعض يري أن كل ظاهرة جغرافية فريدة في حد ذاتها ,زد علي ذلك كثر المتغيرات المؤثرة في أي ظاهرة جغرافية ,ويمكن التعرف علي عدة أسباب أدت لدخول المنهج النظري إلي مجال دراسة الجغرافية الاقتصادية منها : اتساع العلم , وأوجه قصور المنهج الوصفي ,اتساع ميدان الجغرافيا الاقتصادية فصارت تدرس إنتاج وتبادل واستهلاك السلع والخدمات ,كما أن هذا المنهج الوصفي بدلا من أن يؤدي إلي توحيد أجزاء وموضوعات الجغرافيا الاقتصادية المختلفة مع بعضها عمل علي زيادة تفتيها .

    ودخل المنهج النظري ببطء علي دراسة الجغرافيا الاقتصادية, ويقوم المنهج النظري بتوصيف أكثر دقة للظاهرات الاقتصادية بعلاقاتها المكانية المختلفة وتحديد خصائصها ويكشف عن بعض ارتباطاتها الغامضة.

    ويرتكز المنهج النظري علي الرأي الذي يقول بأن التوزيع الجغرافي للأنشطة الاقتصادية يتم بطريقة منطقية ومنظمة علي الأرض,إلا أن هذا الرأي لا تؤيده الدلائل الموجودة بعد تراجع الثورة الكمية والتحول إلي التركيز علي صيانة البيئة والموارد .

    ويستعين المنهج النظري في دراسته للجغرافيا الاقتصادية بأدوات مثل نظريات التوطن والنماذج, والاستقراء, والاستنباط, فضلا عن أخذه ببعض المفاهيم العلمية مثل المكان المجرد, والمكان الحقيقي .

    تحياتي للجميع بالإستفادة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 6:12 am